2024 - سنة الصلاة

didascalia: Santa Messa per i 60 Anni Concilio Vaticano II (11 febbraio 2022)

 

بعد السنة المخصصة للتأمل في وثائق المجمع الفاتيكاني الثاني ودراسة ثمارها، ستكون سنة 2024، بناء على اقتراح البابا فرنسيس، سنة الصلاة. فقد أعلن قداسة البابا عن إطلاقها يوم الأحد 21 كانون الثاني/يناير 2024، بمناسبة الأحد الخامس، أحد كلمة الله. في الرسالة المؤرخة بتاريخ 11 شباط/فبراير 2022، الموجهة إلى صاحب السيادة المطران رينو فيسيكيلا، وكيل دائرة إعلان البشارة، لتكليف الدائرة بتنظيم اليوبيل، كتب البابا: "من الآن، يسعدني القول بأن العام الذي يسبق حدث اليوبيل، أي عام 2024، سيكون مكرسًا لـ "سيمفونية" صلاة كبيرة. قبل كل شيء، لكي نستعيد الرغبة في أن نكون في حضرة الرب، نستمع إليه ونسجد له". لذا، استعدادًا لليوبيل، إن الأبرشيات مدعوة إلى تعزيز مركزية الصلاة الفردية والجماعية.

 

لقد وضعت الدائرة في الخدمة بعض الأدوات المفيدة لفهم قيمة الصلاة وإعادة اكتشافها بشكل أفضل. فبالإضافة إلى سلسلة التعاليم المسيحية الـ 38 حول الصلاة التي ألقاها البابا فرنسيس بنفسه في الفترة الممتدة من 6 أيار/مايو 2020 إلى 16 حزيران/يونيو 2021، نشرت دار الفاتيكان للنشر سلسلة من "تعليقات حول الصلاة". هي سلسلة من ثمانية مجلدات مصممة من أجل إعادة وضع العلاقة العميقة مع الرب في محورية حياتنا، من خلال أشكال الصلوات التأملية العديدة والمختلفة في التقليد الكاثوليكي الغني. علاوة على ذلك، يتوفر عبر الإنترنت، في نسخة رقمية، دعم رعوي، لمساعدة الجماعات الرعوية والعائلات والكهنة والراهبات الحبيسات والشباب على عيش الحاجة إلى الصلاة اليومية بوعي أكبر.

اكتشف "التعليقات حول الصلاة"

إن سلسلة "تعليقات حول الصلاة"، التي تروّج لها الدائرة، مؤلفة من ثمانية مجلدات، وهي في خدمة المجالس الأسقفية والجماعات الأبرشية. هي عبارة عن مساعدة مفيدة لتعميق وإعادة اكتشاف مركزية الصلاة في الأشكال المختلفة التي ألهمها الروح القدس وما زال يلهمها.

اقرأ أكثر

ترجمات سلسلة "تعليقات حول الصلاة"

سوف تكون المجلدات متاحة قريبا:

-         باللغة الإنجليزية، ترجمها مجلس الأساقفة الهندي؛

-         باللغة الإسبانية: نشرتها مكتبة المؤلفين المسيحيين وجمعية سان بابلو (Biblioteca de     Autores Cristianos e Sociedad de San Pablo) وترجمها مجلس الأساقفة المكسيكي؛

-         باللغة البرتغالية، ترجمها مجلس الأساقفة البرازيلي.

اقرأ أكثر